كيفية إعداد جذاذة الدرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيفية إعداد جذاذة الدرس

مُساهمة  hager el fezazi في الجمعة مارس 12, 2010 6:23 pm

1 - تقديم :
إن التوجيهات التي قدمت في الفصول السابقة من كفايات وقدرات أو طرائق ووسائل أو تقويم، لابد أن تنعكس على المجهود الذي يبذله الأستاذ من أجل إعداد الدرس وتنفيذه، وعلى العملية التعليمية ـ التعلمية بكافة جوانبها. ومن تم يصبح من الضروري أن تعطى لهذا العمل الأساسي أهميته من حيث التوجيه والتنظيم، ويقتضي ذلك بصورة خاصة الإشارة إلى مرحلة إعداد جذاذة الدرس/ الوحدة التعليمية ـ التعلمية ومرحلة تنفيذه.

1 - 1 - إعداد جذاذة الدرس ويتطلب هذا الإعداد أولا إنجاز الخطوات التالية:
- قراءة عنوان الدرس / الوحدة التعليمية ـ التعلمية في ضوء الكفايات العرضانية والكفايات والقدرات النوعية
- صياغة القدرات المستهدفة في ضوء الكفايات النوعية السابقة الذكر.
- تهييئ وضعية ( الوضعية المساْلة )
- انتقاءالوثائق المناسبة وإعداد استراتيجية وطرائق مقاربتها داخل الفصل.
- صياغة اْهداف التعلم الخاصة بالدرس
- اختيار الوسائل التعليمية المساعدة.
- إعداد أسئلة التقويم المرحلية و"النهائية/الإجمالية".
- وأخيرا تعبئة الجذاذة بشكل منظم ومرتب.

إعداد جذاذة الدرس لا يعني أبدا إعداد ملخص الدرس، بقدر ما يعني تحديد استراتيجية محكمة لكافة الجوانب التربوية للدرس، أي التخطيط المسبق لما سيطلب من المتعلمين أن يقوموا به داخل الفصل في إطار تعلمهم الذاتي. وعليه فينبغي أن تعطى لهذه العملية أهمية خاصة حيث تشكل الجذاذة المرآة الحقيقية التي تعكس عمل الأستاذ وجديته ورغبته في إحاطة عمله بالضمانات الضرورية لإنجاحه. ومن أجل أن تستوفي الجذاذة كافة الشروط يجب أن تتضمن ثلاثة عناصر:

1-1-1- لوحة تقديم: وتشمل:
- مقدمة تقنية تحدد: المادة ، المستوى الدراسي، عنوان الدرس، ترتيبه في المجزوءة، المدةالزمنية/ عدد الحصص المخصصة للإنجاز ثم تاريخ الإنجاز ( إذا أمكن ).
- تحديد القدرات المقرر اكتسابها من طرف المتعلمين في إطار بناء كفاية أو كفايات معينة.
- تحديد اْهداف التعلم الخاصة بالدرس والتي تساهم في اكتساب القدرات المحدد
- تحديد الوسائل التعليمية المعتمدة في الدرس.
- إثبات المراجع المعتمدة في تحضير الدرس.

2-1-1ـ الدرس: ويتضمن:
- تمهيدا يشمل أسئلة المراجعة والربط مع تقديم الدرس.
- تصميما بالأنشطة التي سيقوم بها المتعلمون حول الوثائق المتوفرة.
- إثبات الوسائل التعليمية المرتبطة بكل مرحلة من الدرس وتوقيت استغلالها.
- أسئلة الحوار الأساسية، للرجوع إليها عند الضرورة.
- إنهاء كل فقرة بأسئلة تقويم مرحلية للتأكد من مدى تقدم المتعلمين في اكتساب القدرات المستهدفة. وينتهي الدرس بأسئلة التقويم الإجمالي / النهائي.

3-1-1- خلاصة التعلمات:
ابتداء من مرحلة الجذع المشترك ينبغي تدريب المتعلمين على اتباع طريقة أخذ النقط، بحيث يقوم هؤلاء بتدوين ما توصوا إليه من خلال أنشطتهم التعلمية بطريقة موازية لإنجاز كل مرحلة في الدرس.

2-1-إنجاز الدرس:
تعتبر مرحلة تقديم/ إنجاز الدرس المرحلـة الحاسمـة في العملية التعليمية ـ التعلمية، لـذلك يرجـى مـن الأستـاذ أن يأخذ الإرشادات التالية بعين الاعتبار:
- قبل الشروع في تقديم / إنجاز الدرس لا بد من مراجعة الجذاذة لاستحضار المعلومات المدونة عليها، ويستحسن أن يتم ذلك قبيل دخول الفصل حتى يكون الأستاذ على بينة مما ينتظر منه من إنجاز.
- خلال مراحل الإنجاز عليه أن لا يظل جامدا في وضع معين أو مقيما في مكتبه، بل يستحب أن يكون على اتصال مستمر بالمتعلمين لمشاركتهم تعلماتهم ومراقبة إنجازاتهم. على أن يركز على المتعثرين منهم، مستعينا بالمتفوقين.
- عليه أن يكون دائما على انتباه إلى عامل الوقت، وأن ينبه المتعلمين لذلك حتى يتقدموا باستمرار في طريق إنهاء ما هو مبرمج في الحصة.
- عليه أن ينهي كل "متوالية" في الدرس بتقويم مرحلي لمعرفة مدى تحقق الهدف منها، وفي نهاية الحصة إنجاز التقويم النهائي.
- عند إنهاء الحصة يقوم الأستاذ بتعبئة دفتر النصوص و مذكرة الأعمال اليومية الخاصين بالقسم .
2 - الوثائق التربوية والمدرسية
1 - 2 - التوزيع الدوري/ الأسدسي للبرنامج:
لكي يتمكن الأستاذ ـ بمعية المتعلمين ـ من إنجاز كل مجزوءة خلال كل أسدس بصورة عادية، حرصا على تحقيق التوازن الذي يجب أن يطبع سير الدروس، ينبغي أن يقوم ـ دائما بمعية المتعلمين ـ بتوزيع عناصر كل مجزوءة على الأسدس المذكور، بحيث - في حالة برنامج الجذع المشترك ـ يخصص:
- النصف الأول من الأسدس للمحور الأول من المجزوءة.
- النصف الثاني من الأسدس للمحور الثاني من المجزوءة.

ويسجل الأستاذ والمتعلمون هذا التوزيع، ويطلب من الجميع الالتزام به في إطار التعاقد التربوي المعمول به في التدريس بالمجزوءات.

2 - 2 - مذكرة الأعمال اليومية للأستاذ:
من الضروري أن يتوفر الأستاذ على مذكرة يومية يسجل فيها الأعمال التي أنجزها في كل قسم. وهي دفتر عادي تستعمل بعض أوراقه كمفكرة خاصة يدون فيها الأستاذ جدول الحصص و لائحة العطل . . . إلخ. ويقسم باقي الدفتر على عدد الأقسام المسندة إليه . ويتضمن الجزء الخاص بكل قسم:
- التوزيع الدوري / الأسدسي لعناصر كل مجزوءة.
- لائحة بأسماء المتعلمين مقسمة إلى خانات لتقويم أعمالهم وإنجازاتهم.
- ويخصص جزء منه للأحداث والأعمال المميزة بهذا القسم.

3 - 2 - دفتر النصوص:
دفتر النصوص وثيقة مدرسية على جانب كبير من الأهمية فهو مرآة عمل الأستاذ أمام جميع المتدخلين في الحقل التربوي من إدارة وإشراف تربويين ولجن تفتيش وجمعية الآباء . . .
ولأجل ذلك فإن تعبئته بانتظام أمر ضروري تؤكد عليه المذكرات الوزارية الصادرة في الموضوع. ويجب أن يسجل في هذا الدفتر بالنسبة لكل حصة عنوان الدرس / العنصر أو الوحدة التعليمية ـ التعلمية المنجزة بفقراتها الرئيسية وتطبيقاتها وكذا نص أسئلة الفروض الكتابية وسائر البيانات الأخرى.

3 - 2 - ورقة التنقيط:
ترتبط ورقة التنقيط بالقسم وبنظام التقويم / المراقبة المستمر المطبق في هذا المستوى. وتتيح هذه الورقة لإدارة المؤسسة المراقبة المستمرة لنشاط المتعلمين كما تمكن الآباء وأولياء الأمور من الاطلاع على نتائج أبنائهم..

hager el fezazi

عدد المساهمات: 102
تاريخ التسجيل: 06/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجدادات

مُساهمة  المؤسس في الجمعة مارس 12, 2010 9:04 pm

إن خبرتي المتواضعة التي دامت 10 سنوات في ميدان التدريس بينت لي و بالتجربة أن اعداد الدرس القبلي يرفع من نسبة نجاح العملية التعليمية التعلمية بشكل ملحوظ مهما بلغ تمكنك من المحتوى المدرس، و من هنا أهمية هذا الموضوع ...
نشكرك على هذه المشاركة القيمة التي ستفيد لا محالة الطلبة الأساتذة خصوصا خلال هذه المرحلة من التداريب المغلقة

المؤسس
Admin

عدد المساهمات: 37
تاريخ التسجيل: 02/12/2009
العمر: 35

http://philofes.forumarabia.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى